منتدى قبيلة ال سوطانه

منتدى قبيلة ال سوطانه

منتدى كل مايخص القبيله وضواحيها
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  


المواضيع الأخيرةgoweto_bilobedتسريبات انفجار نفطي "إسرائيلي" تُثير الرعب في "حقل السعودية"خشية وصول الغاز للسواحل وتضررهم.. و"مدني الأردن": غير سامالخميس ديسمبر 04, 2014 6:27 pm من طرفأبومشعل السوطانيgoweto_bilobedأهالي "جعدة أضم" محاصرون منذ 4 أيام وأبناؤهم بلا دراسة بسبب إغلاق الطريق الرابط بين قريتهم والمحافظة بفعل الأمطارالخميس ديسمبر 04, 2014 6:23 pm من طرفأبومشعل السوطانيgoweto_bilobedبقصيدة مبكية.. معلم يرثي فقيدي سيل وادي حقال "رائد" و"ريان" قال: لا أستطيع دخول الفصل فالطالبان كانا رمزاً للذكاء والأدبالخميس ديسمبر 04, 2014 6:16 pm من طرفأبومشعل السوطانيgoweto_bilobedقالت: كوكب الزهرة عبَر خلال الشهرين الماضيين خلف الشمس "فلكية جدة": "نجمة المساء" تعود وتسطع في سماء السعوديةالخميس ديسمبر 04, 2014 6:09 pm من طرفأبومشعل السوطانيgoweto_bilobedإفتتاح الجولة الحادية عشر من دوري جميل :النصر يستدرج الفيصلي للإنفراد بالصدارة والأهلي للعودة أمام الفتحالخميس ديسمبر 04, 2014 6:04 pm من طرفأبومشعل السوطانيgoweto_bilobedلجنة المسابقات تجتمع بالأندية المشاركة خارجياًالخميس ديسمبر 04, 2014 5:59 pm من طرفأبومشعل السوطانيgoweto_bilobedاتحاد الكرة يطالب بعقد الجمعية العمومية وغوميز مرشح لخلافة لوبيزالخميس ديسمبر 04, 2014 5:56 pm من طرفأبومشعل السوطانيgoweto_bilobedإنطلاق الواتساب الفلبيني فإذا تعرف فلبيني أو فلبينية أرسل لهم هذا الرقم ( صورة )الخميس ديسمبر 04, 2014 5:49 pm من طرفأبومشعل السوطانيgoweto_bilobedتنبيهات في جمع الصلاة لأجل المطر الخميس ديسمبر 04, 2014 5:44 pm من طرفأبومشعل السوطانيgoweto_bilobed"الأرصاد": أمطار رعدية بعد الظهيرة على مرتفعات مكة والباحة وعسيرتكوّن الضباب ليلاً وطقس مستقر على باقي مناطق المملكةالخميس ديسمبر 04, 2014 2:54 pm من طرفأبومشعل السوطاني
Like/Tweet/+1

شاطر | 
 

 قراءة لقصيدة : ( شان وجه الزمان ) للشاعر / رمضان المنتشري .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
معلومات العضو

avatar

مشرف عام

مشرف عام
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 58
نقاط : 104
تاريخ التسجيل : 13/07/2014
معلومات الاتصال
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: قراءة لقصيدة : ( شان وجه الزمان ) للشاعر / رمضان المنتشري .   الأحد أغسطس 10, 2014 7:13 pm

منذ سنوات أعجبت برائعة للشاعر رمضان المنتشري بعنوان (( شان وجه الزمن )) ، وعملت لها قراءة نقدية نشرت بالقسم الشعبي بجريدة المدينة الغراء ، واليوم أحببت إعادة ماكتبته ليكون متاحا أمام الإخوة أعضاء وزوار هذا المنتدى .

إليكم القصيدة والتحليل النقدي لها .

شان وجه الزمان وقلت ياقلب هونها وتهون
كل عله تطيب وكل جرح يداويه المداوي
الا ظلم الصديق اللي يوجه عليك بلا دليل
زارنا العيد وطريق الخطا كم صديق جامح له
حبذا انه درى ان العيد يمكن علينا مايعود
والله انا تجاهلنا القيم والعوايد والمبادي
واقطعنا الوصال ويمضي العيد ماكنه بعيد
وانسينا حقوق الجار واعمت بصايرنا المظاهر
لين ماعاد ننظر لكل مسلم فقير بغير جاه
ياندمنا على عيد الصله والترابط ياندمنا
شتتنا المطامع واختلافات وجهات النظر
وانا لو قلت بافرح فرحة العيد واعيد بلا هم
في شرايين قلبي يعبث الهم نجلا يادمي




التحلــــــــــــــــيل النقـــــــــــــــــــدي :

الزمان ذلك العامل الذي له أثره المادي والمعنوي ، فنجد أثره المادي في التغيرات الكيمائية والفيزيائية للمواد .
ونجد أثره المعنوي في تغير العادات والتقاليد وماكان متعارف عليه بين الناس .
وفي كلتا الحالتين يقع الظلم على الزمن فهو لا علاقة له في الواقع بالتغييرات التي تطرأ على المادة ، ولا علاقة له أيضا بالتغييرات المعنوية المتمثلة في تغير العادات بين الناس وتغير المجتمع عما كان عليه .
والشاعر اتهم ( الزمان ) بأن له علاقة كبيرة فيما يحدث للناس ، وهذا الشاعر لايخرج عن الدائرة التي نجد فيها اتهام الشعراء والأدباء قبله لـ ( الزمان ) فلو تتبعنا تراثنا العربي لوجدنا ذلك ظاهرا أمام الأنظار .

في بداية القصيدة قام الشاعر بتحويل ( الزمان ) من صفته المعنوية إلى شيء محسوس يرى أمام الأعين ، وفي هذا التجسيد لم يكتف الشاعر بأن جعله كائنا محسوسا بل أطلق عليه صفة تجعله أقرب إلى التخصيص عن العموم وهو إاطلاق ( الوجه ) له مما جعله ينحصر في دائرة الكائنات الحية فهو له وجه وياله من وجه قبيح .

وفي إطلاق صفة الوجه لـ ( الزمان ) صورة جمالية لايدركها إلا من لديه ذوق رفيع في تذوق الشعر ، فالوجه يعد من العلامات البارزة التي تدل على صاحبه ، ويعتبر العنصر الأساسي الذي به يبلغ الكائن بجماله أعلى المستويات ويبلغ بقبحه أدناها ، ولهذا فقد وفق الشاعر في هذا الاختيار .

وحينما أحس الشاعر بظلم ( الزمان ) لم يجد طريقة تبلغ القمة في التعبير إلا بإطلاق صفة القبح على وجه ( الزمان ) .
فالشاعر يرى العلاقة الوثيقة بين قبح الوجه والأعمال غير السارة التي تصدر عنه وفي هذا غلو في خيال الشاعر فالحقيقة والواقع قد تكون عكس ذلك .

وفي تغير ( الزمان ) وأحداثه الناتجة عنه أثرها الكبير على نفسية الشاعر فلم يجد من الحلول لتلك الأحداث إلا بالاتجاه إالى قلبه حيث يطلب منه أن يهون تلك الأحداث الزمانية وأن يجعلها أقل من الآثار الحقيقية لها وفي هذا اتجاه من الشاعر الى ( الرومانسية ) ومحاولة الابتعاد عن الآلآم الناتجة عن آثار ( الزمان ) أو التقليل من حدتها ويشهد على ما ذهبنا اليه من رومانسية الشاعر مانجده في البيت الثاني من قصيدته حيث يسلي قلبه بأن لكل داء دواء وأن كل جرح لابد أن يجد له المدواي علاج بتوفيق الله سبحانه .
فجأة يخرج الشاعر سريعا من رو مانسيته إلى الواقعية التي يقع في دائرة أحداثها ونجد ذلك في البيت الثالث ، وفي هذا الخروج إلى الواقعية حدث عظيم الشأن من أحداث ( الزمان ) الذي كان وقعه في نفس الشاعر وقع عظيم فهو حدث ليس كالأحداث التي تجعل الشاعر يغض طرفه عنها ويحاول أن يتجاهل الواقع والخروج إلى الأحلام بأن لكل داء دواء ولا بد من الاصلاح بعد الفساد .

الحدث العظيم الذي أجبر الشاعر اجبارا وجعله يخضع رقبته لسيف الواقع هو ( الظلم ) وخاصة الظلم الصادر من الصديق وبالذات إذا كان ظلما منه بلا أي دليل .

( العيد ) ذلك اللفظ الجميل والذي ربما جاء ذكره هنا تسلية لقلب الشاعر عن الأحداث الزمانية العنيفة السابقة .
هذا العيد استبشر الشاعر به خيرا فهو قد تحلى بأفضل ماعنده من الثياب وجاء زائرا ويحمل بين يديه الورود ليقدمها إلى الناس وعلى وجهه تبدو تلك الابتسامة المشرقة ، كل علق الأمل على ذلك الزائر الجميل ، كل يتوقع منه أن ترق فيه المشاعر وتصفو لأنه زائر يحمل دائما بين يديه رايات ترمز إلى صفاء التفوس والتلاحم والتقارب بين الناس ذلك الزائر الجميل الذي يدعو إلى نبذ كل الخلافات والضغائن وهذا شعاره دائما كل ينتظره وكل يتوقع منه الحلول الشافية للعفن الذي أصاب العواطف والمشاعر وما علق بها من شوائب الزمان .
لكن ياخسارة أتى ذلك الزائر والناس كل في طريقه المعوج .
فالزائر يخطو بخطاه في طريق كله الورد والزهور والمشاعر الصافية والجميلة ، والناس تتبع تلك الطرق المعوجة والتي لاتنبت فيها إالا مشاعر الضغائن والكراهية فشتان بين الطرفين .

اندماج نفس الشاعر ومشاعره مع العيد جعله تنطبع فيه صفات العيد الجميلة ومن ذلك دعوة الشاعر الناس وخاصة من سار في الطريق المعوج : " بأن العيد أتى داعيا إلى التصالح ونبذ كل الخلافات فهذه فرصة ثمينة لا تعوض " ويدعو الشاعر الناس إلى تغيير مسار فكرهم غير العقلاني إلى التفكير السليم وهو التفكير في الأحوال الانسانية وما فيها من موت وفراق .
فمن الذي يضمن ذلك الانسان أن يستمر في حياته إلى قدوم العيد القادم فربما يفارق هذه الحياة وهو لم يسعد بطعم المشاعر التي ترفرف عليها حمامات بيضاء وتعطر أجواءها كل عطور المحبة وأزاهير الإخاء وينعم بذلك الصفاء الروحي والذي لم يكن غريبا على القيم والمبادئ التي يعيشها الناس ، لكن ياخسارة فادحة لقد تجاهل الناس كل ذلك ورموه عرض الحائط ، فالعيد يمر فكأنه لايمر فلم يعد له أثر في نفوس الناس ومشاعرهم .
لقد اختفت تلك العوائد وتلك القيم فلم يبق لها أي أثر في حياتنا ، فالجار قد أخذت حقوقه فيمر العيد وحقوقه مسلوبه فلا زيارة ولا سلام فكأنه يعيش في الشرق ويعيش الآخر في الغرب ، فالناس لم تعد كما هي في السابق لقد أعمت أعينها المظاهر وتناست ماعليها من حقوق الوصال وحقوق الجوار وحقوق الفقير في تلك الأيام التي يتنعم فيها الأغنياء وكل يتباهى بالمظاهر التي عنده ناسيا ذلك الفقير الذي يعيش على شظف العيش ، وفي ذلك الاستعراض لتلك المظاهر الغريبة والتي حدثت للناس مؤخرا كان أثرها الشديد على الشاعر فكان ردة فعله هو البكاء والتندم على عيد الصلة والترابط ، ويكرر ندمه الشديد على ذلك العيد .

والعيد كأنه أنواع عند الشاعر فمنه ذلك العيد الذي كان يسمى بعيد الترابط والصلة والذي قد شاخ وكبر ولم يعد يزور الناس فأتى بدلا منه (عيد لاصلة عنده ولا ترابط ) ، وفي هذا التقسيم عند الشاعر تطرفا في الخيال فالعيد كما هو سابقا وحاضرا ولا حقا وإنما العيب يكمن في الناس أنفسهم والشاعر لم يستمر في قصيدته على هذا التقسيم للعيد فقد تراجع وكبح جماع خياله وأخذ لجامه وسار به إلى أرض الواقع حيث يعترف الشاعر أخيرا إن العيد واحد لايتغير وسيحتفل به رغم هم التفرقة والعدوات التي تضرب في شرايين قلبه الفرح بالعيد .


جريدة المدينة عام 1417للهجرة .
بقلم / محمد عبد الله قبحان الزهراني .


عدل سابقا من قبل asotany في الأحد أغسطس 10, 2014 11:51 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو

avatar

ادارة المنتدى

ادارة المنتدى
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 95
نقاط : 2247
تاريخ التسجيل : 11/07/2014
معلومات الاتصال
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: قراءة لقصيدة : ( شان وجه الزمان ) للشاعر / رمضان المنتشري .   الأحد أغسطس 10, 2014 11:10 pm

سلمت يد الكاتب ويعطيك العافيه

وصح لسان الشاعر

دمت ودام الجميع بخير

تحياتي لك ...............

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معلومات العضو

avatar

مشرف عام

مشرف عام
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 58
نقاط : 104
تاريخ التسجيل : 13/07/2014
معلومات الاتصال
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مُساهمةموضوع: رد: قراءة لقصيدة : ( شان وجه الزمان ) للشاعر / رمضان المنتشري .   الأحد أغسطس 10, 2014 11:43 pm

شكرًا على مرورك الجميل من هنا .

دمت في صحة وعافية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قراءة لقصيدة : ( شان وجه الزمان ) للشاعر / رمضان المنتشري .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قبيلة ال سوطانه  :: منتدى الشعر والعرضه الجنوبيه-